More Projects

دعم برنامج "جوائز المبتكر الشاب - جمعية نهضة المحروسة"

الجهة المنفذة
جمعية نهضة المحروسة.

الشركاء
شركة موبينيل.
شركة صادكو.
مؤسسة مصر الخير.
مؤسسة آل قرة للتنمية المستدامة.
برنامج البحوث والتنمية والابتكار التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

الهدف من المشروع
دعم ٧٥ مشروع من مشروعات التخرج لطلبة السنة النهائية في كليات الهندسة والعلوم والزراعة بكافة الجامعات الحكومية في مصر.

مدة المشروع
المرحلة الأولى: سبتمبر ٢٠١٠ - سبتمبر ٢٠١١.
المرحلة الثانية: مارس ٢٠١٢ وانتهت في ٣١ ديسمبر ٢٠١٢.

مساهمة مؤسسة ساويرس
٧٥٠ ألف جنيها

المنطقة الجغرافية
كافة محافظات الجمهورية.

إيمانا بأهمية دعم ثقافة البحث والتطوير والابتكار لدى شباب العلماء الواعد لتوجيه طاقاتهم الإبداعية نحو تعزيز النمو الاقتصادي والنهضة العلمية والتكنولوجية في مصر، وافقت المؤسسة على دعم ورعاية برنامج "جوائز المبتكر الشاب" الذي تحتضنه جمعية نهضة المحروسة، وذلك من خلال تمويل ٧٥ مشروعا من مشروعات التخرج لطلبة السنة النهائية في كليات الهندسة والعلوم والزراعة بكافة الجامعات الحكومية، بقيمة إجمالية قدرها ٧٥٠ ألف جنيه.

جاءت الشراكة الأولى بين المؤسسة وبرنامج "جوائز المبتكر الشاب" في دورته للعام الدراسي ٢٠١٠/٢٠١١  حيث دعمت المؤسسة ٥٠ مشروعا  لطلبة السنة النهائية في كليات الهندسة والعلوم والزراعة بكافة الجامعات الحكومية في مصر، ثم واصلت المؤسسة دعمها في العام الدراسي التالي ٢٠١١/٢٠١٢ لعدد 25 مشروعا وذلك في إطار مسابقات لتقديم مشروعات وأفكار علمية مبتكرة. وتسعى المؤسسة من خلال دعمها لهذا البرنامج إلى تمكين الشباب وخاصة المبدعين منهم والمبتكرين في شتى المجالات العلمية، ومساعدتهم على تنمية مهاراتهم ورفع قدراتهم التنافسية في سوق العمل سواء محلياً أو عالمياً.

تحتضن جمعية نهضة المحروسة "برنامج جوائز المبتكر الشاب" منذ عام ٢٠٠٤ بهدف تشجيع وتحفيز ثقافة البحث والتطوير في مصر حيث يتطلع البرنامج إلى إحداث أثر إيجابي على الثقافة العلمية في مصر من خلال العمل على ثلاثة محاور هي: دعم أنشطة البحث والتطوير، وتمكين وتنمية العلماء والمهندسين والباحثين، وخلق الروابط بين البحوث الجامعية والتطبيقات الصناعية.

كما ساهم في رعاية هذا البرنامج عدد من مؤسسات المجتمع المدني مثل مؤسسة مصر الخير، ومؤسسة آل قرة للتنمية المستدامة فضلا عن القطاع الخاص ممثلا في شركة  موبينيل، وشركة صادكو، بالإضافة إلى جهات حكومية ممثلة في برنامج البحوث والتنمية والابتكار التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.