More Projects

مؤسسة ساويرس تطلق شراكة جديدة مع شركة وادي دجلة لخلق ٢٥٠٠ فرصة عمل في المناطق الأكثر احتياجا

هذه الشراكة الجديدة بين مؤسسة ساويرس وشركة وادي دجلة القابضة، تسلط الضوء على دور المسؤولية الاجتماعية لشركات القطاع الخاص، وأهمية التعاون بينها وبين مؤسسات المجتمع المدني من أجل تلبية تطلعات وآمال المواطنين المصريين في حياة كريمة.

أطلقت مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية ثلاثة مشروعات تنموية جديدة من أصل خمسة مشروعات، يتم تمويلها مناصفة بمبلغ 5 مليون جنيه مصري، مع شركة وادي دجلة القابضة، من أجل خلق فرص عمل جديدة في المناطق الأكثر احتياجا داخل محافظات القاهرة والمنيا وأسيوط ، بينما من المقرر إطلاق المشروعين الآخرين في محافظتي مرسى مطروح (سيوة) وسوهاج.

تأتى هذا المشروعات فى إطار شراكة جديدة بين مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وشركة وادى دجلة القابضة، بهدف دعم ومساندة المبادرات القومية والجهود التنموية التى تسعى لخدمة المجتمع المصرى من خلال خلق فرص عمل جديدة وتحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي لعدد ٢٥٠٠ مستفيداً في المناطق الأكثر فقرا واحتياجا. حيث تتضمن المشروعات الي يتم تنفيذها حاليا في محافظتي أسيوط والمنيا على برامج للتدريب الحرفي في مجالات صناعة الملابس الجاهزة والحرف اليدوية والحلويات والمستلزمات الطبية واللحام وتعبئة وتغليف الحبوب، كما تتضمن أيضاً برامج لتطوير المشروعات الصغير عن طريق التدريب الحرفي والإداري وتقديم القروض الصغيرة للمستفيدين، بهدف نشر فكر العمل الحر غير التقليدي. ونظراً للظروف والأحداث التي شهدها المجتمع في قرى الصعيد، سوف تكون أولوية التدريب والتوظيف للعمال المصريين العائدين من ليبيا.

وفي القاهرة، قامت مؤسسة ساويرس وشركة وادي دجلة، بإطلاق المؤتمر الافتتاحي لمشروع "التعلم من أجل التوظيف"، يوم الثلاثاء الموافق ١٦ يونيو ٢٠١٥، بفندق كونراد بالقاهرة، حيث تقوم جمعية الخبر السار بتنفيذ هذا المشروع الذي يهدف إلى تحسين المستوى التعليمي لعدد ٥٠٠ من الأميين، تحت إشراف المبادرة القومية لمكافحة الأمية من خلال طلبة الجامعة، ومنحهم شهادات حكومية معتمدة تمكنهم من القيام بدور فعال في مجتمعاتهم، كما يهدف كذلك إلى تحسين مستواهم الاقتصادي والاجتماعي وتنمية مهاراتهم التعليمية والمهنية من خلال تقديم برامج تدريب مهني وحرفي تأهلهم لسوق العمل، وتوفير فرص عمل حقيقية لهم في بعض الشركات والمؤسسات التي تم التعاقد معها بالفعل.