More Projects

الزراعة العضوية.. خير لك وللطبيعة

اشتمل البرنامج التدريبي على أربع دورات تدريبية. استغرقت الدورة الواحدة فيه ٣٦ يوما ما بين تدريب نظري وعملي على مدى ١٢ أسبوعا وشارك فيها ٥٠ متدربا، قام بتدريبهم متخصصون من مركز بحوث الصحراء التابع لمركز البحوث الزراعية والمركز المصري للزراعة العضوية.هذا وتنتهي الدورة التدريبية الأخيرة في شهر يوليو ٢٠١٠ حيث يتم تخريج آخر دفعة من المستفيدين المستهدفين.

تحتل محافظة الوادي الجديد  نحو ٦٧٪ من الصحراء الغربية، و٤٥,٨٪ من إجمالي مساحة مصر، وتعد من أكبر المحافظات في مصر والقارة الأفريقية، ذلك على الرغم من أنها الأقل كثافة من حيث عدد السكان في الكيلومتر المربع الواحد والبالغ حوالي ١٨٧,٢٦٣ نسمة.

تتميز المنطقة بخليط من البيئة الصحراوية، والسهول الخضراء، والآبار والينابيع. إلا أن الوادي الجديد لا يزال يعتبر منطقة غير جاذبة للسكان نتيجة عدم الاهتمام بتنميتها وتطويرها الأمر الذي أدى إلى تفاقم مشكلة البطالة بين شبابها وهجرتهم إلى الدلتا والمدن الكبرى، بحثا عن مصادر أخرى للدخل.

وفي إطار جهود مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية من أجل خلق وتعزيز فرص العمل والإسهام في حل مشكلة البطالة عن طريق تمويل المشروعات الطموحة التي تتقدم بها الجمعيات الأهلية، وقع اختيار المؤسسة على مؤسسة آفاق جديدة لتنفيذ مشروعا خاص بتطوير الزراعة العضوية في مركز بلاط، وهي قرية صغيرة تقع إلى الشرق من واحة الداخلة، في محاولة لإيجاد موارد جديدة للدخل بين شباب المحافظة. يهدف مشروع مؤسسة آفاق جديدة إلى تدريب ٢٠٠ مزارع من أصحاب المزارع الصغيرة على تقنيات الزراعة العضوية بغرض الإسهام في رفع مستوى معيشتهم وأيضا توفير محاصيل جديدة آمنة وذات قيمة وجودة عالية.

ساهم برنامج التدريب، كما تقول د. جنات السمالوطي المديرة التنفيذية لمؤسسة ساويرس، في توفير فرص عمل للرجال والنساء في المنطقة عن طريق تنمية مهارات المتدربين لتنفيذ أساليب جديدة في الزراعة بالتحول إلى الإنتاج الزراعي الآمن والنظيف الخالي من المبيدات والكيماويات. وقد نجح المشروع في نشر ثقافة الزراعة العضوية في محافظة الوادي الجديد وزيادة الوعي بأهمية سلامة الأغذية وحماية البيئة. واعتمد المزارعون في زراعاتهم على طرق الري الحديث بالتنقيط للحفاظ على المياه، كما أنشئوا صوب زراعية عضوية ومشاتل لبيع الشتلات الصالحة للزراعة العضوية.

ولعل من أهم إنجازات المشروع إنه فتح مجالات عمل جديدة أمام المرأة في الوادي الجديد من خلال تطبيق نظام إقراض جديد يعتمد على توفير قروض نقدية لتربية الماشية والطيور، تسدد أقساطها في صورة كمبوست تصنعه السيدات من مخلفات الطيور والماشية لاستخدامه كسماد عضوي ومصدر غذاء أكثر كفاءة للمحاصيل العضوية.

وفي ضوء نجاح المشروع الذي تحقق بتعاون وثيق بين مديرية الزراعة بالمحافظة، ووزارة الري، ومجلس مدينة بلاط بالداخلة، والجمعيات الأهلية، تدرس مؤسسة آفاق جديدة حاليا إمكانية قيام كل متدرب بزراعة منتج واحد فقط بشكل منتظم بهدف خفض تكلفة الإنتاج والبدء في تصدير منتجات الوادي إلى الأسواق الخارجية.