More Projects

شبكة مصر للتنمية المتكاملة – التنمية الزراعية وخلق فرص عمل

الجهة المنفذة
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي - شبكة مصر للتنمية المتكاملة.

الشركاء الدوليين
صندوق روكفلور براذرز، برنامج الأمم المتحدة للمرأة، وزارة التنمية الدولية البريطانية.

الشركاء المصريين
شبكة مصر للتنمية المتكاملة  ENID، وزارة التنمية المحلية  المصرية، وزارة الخارجية المصرية، محافظة قنا، مركز العقد الاجتماعي.

المنطقة الجغرافية
محافظة قنا.

مدة المشروع
٥ سنوات اعتبارا من ١ يناير ٢٠١٢.

مساهمة مؤسسة ساويرس
٧,٨٧٠,٩١٧ جنيه مصري.

أهداف المشروع
تدريب أكثر من ١٠٠٠ شاب/شابة في مختلف جوانب التنمية الزراعية والريفية، ليصبحوا مؤهلين لتبادل الخبرات والمعارف المكتسبة مع ما لا يقل عن ٢٠٠٠ من المزارعين الآخرين في مجتمعاتهم.

خلق ما لا يقل عن ٥٠٠ فرصة عمل للشباب في محافظة قنا.

تدريب وتأهيل أكثر من 30 موظف بالجمعيات الأهلية المحلية، ووزارة الزراعة وغيرها من المؤسسات.

تسعى هذه المبادرة إلى تطوير أربعة أدوات خاصة بها وهي: التوثيق والمتابعة والتقييم، النشر، الدعوة والاتصال، ومنبر المعرفة. وتعد هذه الأدوات الأربعة معا بمثابة النشاط السادس لشبكة مصر للتنمية المتكاملة، ويمكن اعتبارها مشروعا فرعيا لمكوناته حيث يتضمن تجميع الأعمال ذات الصلة وتأسيس قاعدة بيانات للمشروعات والبرامج، وتقييم التدخلات، وإنتاج أدلة لخدمات الإرشاد، وتطوير أدوات فعالة للدعوة بهدف توجيه السياسة العامة للحكومة ولأصحاب المصلحة الآخرين.

تغطي مبادرة "شبكة مصر للتنمية المتكاملة" خمسة مجالات رئيسية، لكل منها القدرة على التأثير بشكل كبير على الحد من الفقر. وهذه المجالات هي:

  • التمكين الاقتصادي للنساء والشباب

  • تشجيع المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة

  • التنمية الريفية وتوفير فرص عمل خارج المزارع

  • رفع مستوى الخدمات الأساسية في المناطق الريفية بصعيد مصر

  • اللامركزية الإدارية والمالية

مشروع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية "التنمية الريفية وتوفير فرص عمل خارج المزارع":

تدعم مؤسسة ساويرس  مبادرة شبكة مصر للتنمية المتكاملة وذلك من خلال تمويل المكون الثالث  لمشروع الشبكة والخاص بـ "التنمية الريفية وتوفير فرص عمل خارج المزارع". ويهدف هذا المكون إلى:

  • التنمية الريفية المتكاملة، مع التركيز على الأنشطة المدرة للدخل وفرص العمل خارج المزرعة، لمواجهة تحديات الأمن الغذائي وبالتالي المساعدة في التخفيف من حدة الفقر.

  • رفع جودة وفعالية خدمات الإرشاد الزراعي في المحاصيل التقليدية، فضلا عن تصميم وسائل جديدة وفعالة لتقديم المساعدة التقنية في سلسلة القيمة المضافة الزراعية بهدف التسويق المحلي والتصدير.

  • دخال أساليب زراعية صديقة للبيئة والطاقة، ورفع كفاءة استخدام مياه الري والميكنة. بالإضافة إلى العمل على عودة التعاونيات للمزارعين والأنشطة غير الزراعية الاقتصادية.

​أولا: تعزيز الإنتاجية الزراعية

  • وضع نموذج "لمصفوفة تحليل السياسات" (Policy Analysis Matrix)  لتقييم الميزة النسبية للمحاصيل ومنتجات الثروة الحيوانية ومصايد الأسماك في إطار الأنظمة الزراعية المختلفة، وأسلوب الري، وحجم المزرعة، والمناطق الزراعية الإيكولوجية في صعيد مصر. يدعم هذه المصفوفة نموذج أمثل للمحاصيل مع الأخذ في الاعتبار الأهداف التنموية المختلفة، والقيود الخاصة بالموارد.

  • تطوير وتبني مفهوم "مدرسة المزارع الحقلية" و التي هي بمثابة مدرسة بلا جدران تهدف في جوهرها إلى تعزيز المعرفة عند المزارعين والإرشاديين المتخصصين في مجال نشاط هذا المكون والمتضمن تعزيز الإنتاجية من خلال تحسين التربة، واستخدام البذور الجيدة، والممارسات الزراعية المحسنة ومكافحة الآفات، وتعزيز الإنتاجية وتحسين الممارسات الزراعية في المناطق الصحراوية، وإدخال الزراعة العضوية وإعادة تدوير المخلفات الزراعية، وإدخال المزارع السمكية.. كوسائل لتوفير فرص العمل وزيادة الدخل.

  • تحليل سلسلة القيمة المضافة لكل محصول ذي أولوية أو منتج من المنتجات الحيوانية والسمكية.

  • مشروع تجريبي للتقنيات الزراعية ذات الإنتاجية العالية الملائمة للمناطق الصحراوية.

​ثانيا:  تحقيق الأمن الغذائي للأسر الريفية وتوليد فرص العمل

  • تطوير الزراعة العضوية المتكاملة بما في ذلك إقامة مشروعات تجريبية لإعادة تدوير المخلفات الزراعية.

  • المشروع التجريبي لمصايد الأسماك.